عرض مشاركة واحدة
قديم 03-28-2009, 04:20 PM   #1
الشيخ ابوبكر
الشيخ الدكتور ابوبكر : 004915236663720
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,313
افتراضي مقدمة في علم تحليل خط اليد (1)


مقدمة تحليل اليد مقدمة تحليل
تحليل الخط Handwritting Analysis أو علم تحليل الشخصية من خلال الخط جرافولوجي Graphology هو أحد العلوم المرتبطة بعلوم النفس وله صلة وثيقة جدا بعلوم أخرى انبثقت منه كعلم تحليل الشخصية وتقويمها من خلال الخط أو الجرافوثيربي Graphotherapy وعلم الجرافونومي Graphonomy الحديث الذي يحلل الخط وفقا لمعايير حسابية وقياسية.







- لماذ يدرس علم تحليل الشخصية من خلال الخط؟




علم تحليل الشخصية من خلال الخط هو علم قوي ومؤثر جدا على الرغم من حداثته وقلة انتشاره فهو علم تحليلي يحوي الكثير من الأرقام والمعايير والمقاييس والتطبيقات العلمية العملية ولا يقوم على أي نوع من الإيحاء كما تفعل بعض العلوم العقلية كالبرمجة اللغوية العصبية والعلاج بخط الزمن والتنويم بالإيحاء، إذ لا تعتبر الأخيرة علوما، فبإمكان أي شخص أن يجمع أدبيات هذه العلوم في كتاب واحد ويتعلم أسرار تطبيقاتها في أسبوع!! علم تحليل الخط مختلف تماما وهو حقا علم وليس فنا. تزخر الأدبيات بآلاف المقالات العلمية المنشورة في مجلات علمية أو كتب خاصة في علم النفس، صحيح أن تعلمه كان مقتصرا على علماء النفس والمعالجين النفسانيين ورجال الأدلة الجنائية والمخابرات إلا أنه بدأ بالانتشار بشكل واسع خاصة لدى القياديين في المؤسسات والشركات الذين يتخذونه كاداة لاختيار الموظفين الجدد قبل تعيينهم ولدى التربويين لتحسين التعامل مع الطلاب وتوجيههم ويمكن الاستفادة من تطبيقاته في التسويق والإدارة وتحسين الاتصال مع الآخرين ومعرفة أنظمتهم التمثيلية، وتحسين العلاقات الزوجية واختيار شريك/ شريكة الحياة والإلمام بالمشاكل الجسمية والنفسية والمحاولة في حلها وتعديلها كما يفيد في مجال الاستشارات كالاستشارة في اختيار المهنة المناسبة أو التخصص المناسب أو في مجال وضع الأهداف والتوجيه والإرشاد نحو الأنشطة والهوايات المناسبة واكتشاف القدرات والمواهب لدى الأشخاص، وغيرها الكثير. هذا العلم فيه كثير من ملامح الفراسة "فراسة الخط" فمن دون أي اتصال لفظي ولا لفظي يستطيع الممارس أو الخبير بتحليل الخط أن يكتشف أغلب جوانب شخصية الشخص صاحب الكتابة وحالته الانفعالية والنفسية وقت الكتابة ويستنبط من خطه دلالات بعض المشاكل النفسية والعاطفية والجسمانية إن وجدت، إلا أن هذا العلم لا يتنبأ بالمستقبل ولا يقرأ الغيب.







- هل فعلا هذا العلم مؤثر؟



طبعا، فخطك هو خطك ولا يتطابق مع شخص غيرك، وهناك مقولة تقول Handwritting is the fingerprint of the mindأي أن خط اليد هو بصمة العقل، فيستحيل تطابقها، كذلك توجد مقولة تقول أن خطك هو عقلك على الورق، وهذا شيء صحيح أيضا، ولذلك نجد أن الله سبحانه وتعالى ذكر في أول سورة نزلت في القرآن القلم "أداة الكتابة" وقال جل شأنه أن هذه الأداة هي أداة التعلم والتي من خلالها نتعلم: " إقراء باسم ربك الذي خلق* خلق الإنسان من علق* اقرأ وربك الأكرم* الذي علم بالقلم* علم الإنسان ما لم يعلم" بل أقسم ربنا الكريم بالقلم إذ يقول ربنا تبارك وتعالى: "ن* والقلم وما يسطرون" والله سبحان وتعالى لم يقسم بشيء عبثا، فالله قد خلق الأشياء وفضلها على بعضها البعض كما فضل النبيين والرسل والناس والخلق بعضهم على بعض، فالعظيم لا يقسم إلا بعظيم، ولا يدرك سر ذلك التفضيل إلا الله: "ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير" وهو سبحانه يحيطنا علما بهذه الأسرار ويجعلنا نكتشف سر هذا التفضيل وعظمته، ويوما بعد يوم تتكشف لنا هذه الأسرار بالبحث والدراسة والإطلاع.



- كيف نشأ هذا العلم؟



كانت هناك محاولات تاريخية كثيرة لتفسير رسومات الإنسان وخطوطه ولكن المحاولات الأولى في تحليل الخط تمت عن طريق الشاعر الأمريكي الكبير إدجر ألين Edgar Allen عندما قام بتحليل بعض خطوط اليد وتفسيرها ونشرها وأسمى هذا علم الأوتوجرافي Autography. لم يكن هناك أي انتشار لهذا العلم إلى أن جاء العالم كاميلو بالدو Camillio Baldo الإيطالي وهو بروفيسرور في الطب وعلم النفس من جامعة Bolone University ثم نشر كتابا في تحليل الخط عام 1662 ووضع الأسس لهذا العلم لذلك اعتبر أب علم تحليل الخط. بعد ذلك جاء قسيسان فرنسيان هما أبي فلاندرن Abbe Flandrin و أحد طلابه وهو أبي جين Abbe Gene وقاما معا بوضع العديد من الأسس والقواعد لتحليل الشخصيات ونشرا كتابين سنة 1871 و 1878 وتم صياغة مصطلح الجرافولوجي Graphology لأول مرة. وعرف الجرافولوجي وقتها على أنه العلم الذي يبحث في معرفة الناس من خلال خط الكتابة لديهم. بعد ذلك انتشر العلم في كل من فرنسا و ألمانيا وبضعة دول أوروبية ثم وجد قبولا في أمريكا مطلع عام 1915 عن طريق العالم بيكر M. N. Baker الذي أسس الجمعية الأمريكية لتحليل الخط American Graphoanalysis Society وتبعتها العديد من المعاهد كمعهد علم تحليل الخط Grapho-Analytics Institute for Handwritting Analysis الذي أسسه الخبير بارت باجيت Bart Baggett والذي حاول أن يطور في هذا العلم، وأنشأت العديد من المؤسسات والجمعيات في دول كثيرة من العالم كإيطاليا وفرنسا وألمانيا وإسرائيل وغيرها. أصبح بعدها هذا العلم علما قائما بذاته وله أصوله ومناهجه ومدارسه وأصبح يدرس أكاديميا في الجامعات في أقسام علم النفس وأصبحت العديد من الدول تستخدم تطبيقاته في المجال الجنائي ومضاهاة وتحليل الخطوط، وتبنى العديد من العلماء والمتخصصين حول العالم هذا العلم وترجموه ونقلوه بما يتوافق مع لغتهم المكتوبة وبما ينتج عن أبحاثهم بهذا الشأن. وبالنسبة إلى اللغة العربية فقد ظلت إلى وقت قريب جدا تفتقر لهذا العلم إلى أن قام الخبير والاستشاري في مجال تحليل الخطوط الدكتور فؤاد عطية بنقل هذا العلم للعربية بنجاح بعد سنوات طويلة من الدراسة والبحث والتحليل محاولا تقديم هذا العلم في صورته الحقيقية للوطن العربي، وفي هذه الأثناء بدأ اجتهاد المجتهدين الذين تعلموا هذا العلم من الغرب وحاولوا عبثا و قسرا نقله للعربية دون أدنى التفات للاختلاف الكبير الحاصل في الخط العربي وطريقة رسم الأحرف واتجاهاتها ولا يزالون يعطون دوراتهم التدريبية التي تحمل الكثير من التناقضات أو الكثير من السرقات لمجهودات الشخص الذي بذل جهدا جبارا لنقل هذا العلم للعربية. من ناحية أخرى، لا يوجد لحد الآن مجتمع يضم الممارسين والخبراء في تحليل الخط العربي كمؤسسة أو جمعية معتمدة ولكن يحتمل أن تنبثق أحد المؤسسات في مصر أو أحد البلدان العربية قريبا، كما لا توجد كتبا مقنعة في تصوري لحد الآن تحوي العمق في التحليل الذي نجده في لغات أخرى كالإنجليزية، وإن كان كتاب الدكتور فؤاد عطية هو الأفضل في الوقت الحالي إلا أنه ينتظره الكثير من الإضافات والتعديلات لكي تجعله منهجا كاملا للمارسين والمدربين لهذا العلم بالعربية.

lr]lm td ugl jpgdg o' hgd] (1)


lr]lm td ugl jpgdg o' hgd] (1)

الشيخ ابوبكر متواجد حالياً   رد مع اقتباس