عرض مشاركة واحدة
قديم 12-12-2011, 10:26 AM   #1
الشيخ ابوبكر
الشيخ الدكتور ابوبكر : 004915236663720
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,313
افتراضي علاج واسترخاء ونشاط اليوجا تحسن صحة القلب وتكافح التوتر

علاج واسترخاء ونشاط اليوجا تحسن صحة القلب وتكافح التوتر

علاج واسترخاء ونشاط اليوجا تحسن

اليوجا من النشاطات الرياضية البسيطة والمفيدة للصحة والجسم ، فهي رياضة محاطة بالأسرار والفوائد ، وتحولت اليوم إلى واحدة من النشاطات المعتادة للأميركيين مثلها مثل الركض والهرولة أو تمارين الآيروبيك .

وتذكر الدكتورة سوزي بيرتش، المشرفة الطبية على التدريب في كلية الطب في هارفارد، التي درست فوائد اليوجا والوسائل الأخرى التي تركز على التحكم بالجسد والذهن : " أن اليوجا نشاط ممتاز للناس الذين لم يقوموا بأي تمارين رياضية على مدى سنوات والذين ليسوا أقوياء بما فيه الكفاية ".

وتفترض نتائج واعدة من عدد صغير من الدراسات أن توليفة من ممارسة اليوجا مع إجراء تمارين الاستطالة أو التمدد، النشاطات الرياضية البسيطة، التحكم بالتنفس، والتفكير الذهني الكامل الوعي، ربما توفر في مجموعها فوائد محددة للأشخاص المعانين أمراض القلب والأوعية الدموية .

اليوجا وأمراض القلب

وتؤكد د. سوزي أن اليوجا وسيلة جيدة لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية حيث اتخاذ وضعيات جسدية متنوعة أثناء جلسة من جلسات اليوجا يؤدي مهمة تمرين العضلات برقة ، وكل أمر يؤدي إلى تنشيط عضلاتك يكون مهما للقلب والأوعية الدموية، كما يساعد هذا التنشيط على أن تصبح العضلات أكثر حساسية للأنسولين، وهذا أمر مهم للتحكم بمستوى سكر الدم .

أما تمارين التنفس ، حسب ما ورد بجريدة " الشرق الأوسط " فإنها تساعد على إبطاء معدلات التنفس ، إذ يأخذ الإنسان عددا أقل من شهقات التنفس العميقة في الدقيقة، الأمر الذي يخفض بشكل مؤقت من ضغط الدم المرتفع ويهدئ الجهاز العصبي السمبثاوي المسئول عن توليد هرمونات التوتر.

ويوفر كل من الوضعيات الجسدية وتنظيم التنفس نوعا من التأمل الجسدي الذي يركز على تصفية الذهن وتنقيته وقد ظهر أن كلا من التأمل والذهن كامل الوعي أثناء ممارسة اليوجا يساعد مرضى القلب والأوعية الدموية الذين يمارسون هذه الوسيلة .

اليوجا تنشط الذهن

ولأن اليوجا لها تأثير كبير على وزن الجسم وتقويته ، يؤكد الخبراء أن أوضاع الوقوف في اليوجا مفيدة لأن خطواتها أكثر بطئا وانضباطا حيث يكون الممارس مشغولا بدعم وزنه وليس أكثر من ذلك ، وهو مما يعتبر نوعا من أنواع آليات السلامة، أي أنه سيتصرف ضمن حدود جسده فقط.

ويمكن أن تصبح عملية بناء مركز أساسي للقوة في الجزء الأعلى من الجسم عن طريق أوضاع الوقوف في اليوجا ذات تأثير مشابه للتمارين الرياضية التي تؤدى في الأندية الصحية إن لم يكن تأثيرها أقوى.

وأكثر ما يميز تمارين اليوجا هي أنها توفر المرونة لمجموعة العضلات التي نستخدمها في تلك التمارين، كما أنها تتيح لنا فرصة تعزيز مهارات التوازن لدينا في الوقت ذاته ، وغالبا ما يكون مركز الجسم مرادفا "لتمارين البطن" التي نحاول من خلالها الحصول على بطن مسطح ذو عضلات، بيد أن الأساس لا يقتصر على منطقة سطح البطن، بل إنه يتكون في الواقع من العديد من العضلات المختلفة التي تدعم العمود الفقري ومنطقة الحوض، وتمر عبر طول الجزء الأعلى من الجسم، فالعضلات تدعم العمود الفقري ومنطقة الحوض والكتفين، كما توفر قاعدة راسخة للحركة الى أبعد حد، وعليه فإن جميع الحركات مصدرها مركز الجسم وليس من الأطراف فقط.

وبما أن اليوجا تركز على الربط فيما بين الذهن والجسد، فإن الطالب حين يبدأ في تطوير مركز القوة لديه، يشرع الذهن تلقائياً في الاستجابة ويدرك حدود قدرة الجسم على التحمل أو عدمه. وهذا هو أحد أسباب استمرار إبلاغ أساتذة اليوجا الطلاب بأن يستمعوا إلى أجسادهم حتى يعرفوا حدودهم.

وتقدم أستاذة اليوجا ديزيريه رامبو ، وضع تمديد الجانب على شكل زاوية من مراحل التعديل بالنسبة للمتبدئين وإلى المراحل الأعلى بالنسبة للمتقدمين.

1 - استنشقي الهواء وخذ خطوة مع تباعد القدمين مسافة 4 الى 4،5 أقدام. مع رفع الذراعين وتمديدهما إلى الجانب في خط مستقيم مع الكتفين وتوجيه الكفين إلى الأسفل. وستكون القدمان في نهاية المطاف في خط مستقيم مع الرسغين. والمسافة فيما بينهما يجب أن تكون متسعة وبالنسبة لمعظم الناس أبعد من طول الساق.

2- أخرجي الهواء من الرئة، وتوجيه القدم اليمنى إلى اليمين بزاوية 90 درجة نحو مقدم الحصيرة التي تمارس عليها التمارين.

3- أثني الركبة اليمنى حتى تكون فوق الكاحل مباشرة. وتأكد من تمديد الركبة فوق الكاحل.

4- أثناء إبقاء القدم اليسرى ممتدة مع تركز أسفل القدم بقوة على الأرضية، اخفضي الذراع الأيمن إلى الأسفل وضعي الكف على الأرضية على الجانب الخارجي للقدم اليمنى. ويجب أن يكون الإبط مستنداً على الجانب الخارجي للركبة المحنية.

وإذا لم تتمكن من وضع اليد اليمنى وتمديدها إلى أن تصل الأرضية. ضعها بكل بساطة على الركبة المحنية ، أو إذا استطعت ضعها على القطعة الخشبية التي تستخدمها في ممارسة اليوجا الموضوعة قرب القدم حتى تستند إليها.

5- قومي بتمديد الجزء الأعلى من الجسم وحركه في شكل دائري ومدّ الذراع الأيمن. إلى الأعلى فوق الرأس مع إبقاء عضلة مؤخر الذراع الأيسر فوق الأذن اليسرى وابق الجزء الاسفل من البطن ثابتاً.

6- يجب أن تركزي تحديق النظر على باطن كف اليد اليسرى التي يجب أن تكون مفتوحة ومتوجهة إلى الأسفل بعض الشيء.

7 ــ أثناء أخذك لخمسة أنفاس عميقة مع إخراج الهواء، حاولي إدراك قوة التمدد التي تصل من القدم اليسرى على الأرض وإلى الأعلى، عبر جانب الجزء الأعلى من الجسم وخلال الذراع الأيسر.

8 ــ ولإنهاء الوضع، استنشقي الهواء أثناء تعزيز وضع الساق اليمنى، وعودي لوضع الوقوف، وبعدها كرري الخطوات ذاتها على الجانب الآخر.

ugh[ ,hsjvohx ,kah' hgd,[h jpsk wpm hgrgf ,j;htp hgj,jv


ugh[ ,hsjvohx ,kah' hgd,[h jpsk wpm hgrgf ,j;htp hgj,jv

الشيخ ابوبكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس