عرض مشاركة واحدة
قديم 03-31-2009, 06:56 PM   #1
الشيخ ابوبكر
الشيخ الدكتور ابوبكر : 004915236663720
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,313
افتراضي استخدام الواقعة بالإجازة


استخدام الواقعة بالإجازة استخدام الواقعة

هذه استخدام سورة الواقعة كما اجازنى بيها شيخنا الجليل سيدى مخلف القادرى الحسينى فاحفظوها وصونوا حرمتها كصيانة النفس والعرض بل اشد
في الخلوة : تقرأ سورة الواقعة بعد كل صلاة (45مرة) لستة أيام فيكون المجموع (225مرة) في اليوم وفي اليوم الأخير يضاعف العدد إلى (450مرة) فمن قام بهذه الرياضة فإنه يرى من بركات هذا الدعاء ما فيه الخير لدينه ودنياه . وهناك من يزيد إلى (313مرة ) في اليوم .
الورد اليومي الكبير: وهو أن يقرأ مجلساً واحدا في اليوم مع الدعاء هو(45مرة) .
الورد اليومي الصغير: وهو أن يقرأ سورة الواقعة مرتين مرة صباحاً ومرة مساءً أو يقرأ سورة الواقعة مرة واحدة بعد صلاة المغرب مع الدعاء .
يوم الجمعة: تقرأ (14مرة) مرة بعد صلاة عصر يوم الجمعة .



دعاء سورة الواقعة في الطريقة القادرية

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ ﴿1﴾ لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ ﴿2﴾ خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ ﴿3﴾ إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا ﴿4﴾ وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا ﴿5﴾ فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا ﴿6﴾ وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً ﴿7﴾ فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ﴿8﴾ وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ﴿9﴾ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴿10﴾أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ ﴿11﴾ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ﴿12﴾ ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ ﴿13﴾ وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ ﴿14﴾ عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ ﴿15﴾ مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ﴿16﴾يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ﴿17﴾بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ﴿18﴾ لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ﴿19﴾ وَفَاكِهَةٍ مِمَّا ِ يَتَخَيَّرُونَ﴿20﴾وَلَحْمِ طَيْر ٍمِمَّا يشْتَهُونَ َ﴿21﴾ وَحُورٌ عِينٌ﴿22﴾كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ﴿23﴾ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴿24﴾ لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا﴿25﴾ إِلاَّ قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا﴿26﴾وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ ﴿27﴾ فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ﴿28﴾وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ﴿29﴾وَظِلٍّ مَمْدُودٍ﴿30﴾ وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ﴿31﴾ وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ﴿32﴾لاَ مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ﴿33﴾ وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ﴿34﴾إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً﴿35﴾ فَجَعَلْنَاهُنّ أَبْكَارًا ﴿36﴾ عُرُبًا أَتْرَابًا﴿37﴾ لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿38﴾ ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ﴿39﴾وَثُلَّةٌ مِنَ الْآخِرِينَ﴿40﴾ وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ﴿41﴾ فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ﴿42﴾وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ ﴿43﴾لا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ﴿44﴾إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ﴿45﴾وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ﴿46﴾ وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ ﴿47﴾ أَوَءَابَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ﴿48﴾قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ﴿49﴾لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ﴿50﴾ثُمّ إِنَّكُمَْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ﴿51﴾لَآكِلُونَ مِنْ شَجَرٍ مِنْ زَقُّومٍ﴿52﴾ فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ﴿53﴾فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ ﴿54﴾ فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ ﴿55﴾هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ﴿56﴾ نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ﴿57﴾أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ﴿58﴾ءَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ﴿59﴾نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ﴿60﴾عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ﴿61﴾وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ﴿62﴾أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ ﴿63﴾ ءَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ﴿64﴾ لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ﴿65﴾ إِنَّا لَمُغْرَمُونَ ﴿66﴾بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ ﴿67﴾أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ﴿68﴾ َأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ﴿69﴾لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ ﴿70﴾ أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ﴿71﴾ ءَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ﴿72﴾ نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ﴿73﴾فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ﴿74﴾فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ﴿75﴾وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ﴿76﴾ فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ﴿75﴾وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴿76﴾
بسم الله الرحمن الرحيم: اللهم يا من هو هكذا ولا يـزال أسـألك بأزليتك في ديمومية وحـدانيتك وبـكل آلاءك وبقدم ذاتـك الكريمة بجلال الجلال بكمال الكمال بقـهر قـهر ميمون وحـدانيتك بحـق صمدا نيتك يا أول يا آخـر بالحول والطول والهـيبة والعظمة والعـرش والكرسي وبـجاه سـيدنا محمدٍ القرشي صلى الله عليه وسـلم أن تيسر لـي رزقي كله بلا تعب ولا مَنٍ مِن أحـد واجعله سـبباً للعبودية ومشاهدة أحـكام الربوبية ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ولا أقـل من ذلك ألا إلى الله تصير الأمور.. وصلى الله على سـيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه وسـلم تسليماً كـثيراً
فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ﴿75﴾وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴿76﴾ إِنَّهُ لَقُرْءَانٌ كَرِيمٌ﴿77﴾فِي كِـتَابٍ مَكْنُونٍ ﴿78﴾ لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ ﴿79﴾ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴿80﴾ أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ ﴿81﴾ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَـذِّبُونَ ﴿82﴾ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿83﴾ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ﴿84﴾ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ﴿85﴾ فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ﴿86﴾تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ﴿87﴾ فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿88﴾ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ﴿89﴾ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿90﴾ فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿91﴾ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُـكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ ﴿92﴾ فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ ُ﴿93﴾ وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ ﴿94﴾ إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَـقُّ الْيَقِينِ ﴿95﴾ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴿96﴾ .



(كريم وهاب باسط فتاح رزاق غني مغني متفضل) 4مرات

بسم الله الرحمن الرحيم هو الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحـيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العـزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور الغـفار القهار الوهاب الرزاق الفتاح العليم القابض الباسط الخافض الرافع المعز المذل السميع البصير الحكم العدل اللطيف الخبير الحليم العظيم الغفور الشكور العلي الكبير الحفيظ المقيت الحسـيب الجليل الكريم الرقيب المجيب الواسع الحكيم الودود المجيد الباعث الشهيد الحق الوكيل القـوي المتين الولي الحميد المحصي المبدئ المعيد المحيي المميت الحي القيوم الواجد الماجد الواحـد الحد الصمد القادر المقتدر المقدم المؤخر الأول الآخر الظاهـر الباطـن الوالي المتعالي الـبر التواب المنتقم العفو الرءوف مالك الملك ذو الجلال والإكـرام المقسـط الجامع الغني المغنـي المانع الضار النافع النور الهادي البديع الباقي الوارث الرشيد الصبور. اللهم يا من هو هكذا ولا يزال هكذا ولا يكون هكذا أحد سواه نسألك باسمك العلِيِّ الأعلى العزيز الأعز الجليل الأجل الكبير الأكبر الكريم الأكرم المخزون المكنون الطاهِر المطهر المقَدَسِ المبارك الحي القيوم الرحمن الرحيم ذي الجلال والإكرام . نسألك أن تسخر لنا دقائق الأرواح وحقائق الأشباح وتُفِضُ علينا من بحار الإيمان وأنهار الإيقان وجداول العرفان ما ينشرحُ له صدرنا ويرتفع به قدرنا ويستنير به فضاء سِرُنَا وننجح به في معارج أمرنا وينكشف به سُداف همنا وعسرنا وينحط به وزرنا الذي أنقض ظهرنا ويرتفع به في عوالم الملكوت ذكرنا . فلا يبقى مَلَكٌ روحاني إلا انقاد لدعوتنا ولا شيخ شيطاني إلا أذعن لسطوتنا . يا عزيز يا جبار يا قهار وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم . اللهم أنزل علينا في هذه الساعة من خيرك وبركاتك ما أنزلت على أولياءك وخصصت به أحبابك وأذقنا برد عفوك وحلاوة مغفرتك وانشر علينا رحمتك التي وسعت كل شيء وارزقنا منك محبة وقَبُولاً وتوبةً نصوحاً وإجابة ومغفرة وعافية تعم الحاضرين والغائبين الأحياء منهم والأموات برحمتك يا أرحم الراحمين . اللهم لا تخيبنا مما سألناك ولا تحرمنا مما رجوناك واحفظنا في المحيا والممات إنك مجيبُ الدعوات . وأن تيسر لنا رزقنا كله بلا تعب ولا مَنٍ من أحد واكفنا بحلالك عن حرامك وأغننا بفضلك عمن سواك
اجيزه عن ماتقدمني من الشيوخ بالبركة

hsjo]hl hg,hrum fhgY[h.m


hsjo]hl hg,hrum fhgY[h.m

الشيخ ابوبكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس