عرض مشاركة واحدة
قديم 10-24-2013, 10:58 PM   #1
الشيخ ابوبكر
الشيخ الدكتور ابوبكر : 004915236663720
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,313
افتراضي الفلك والمخلوقات الفضائيه



الفلك والمخلوقات الفضائيه

توصل عالم فلكي من جامعة هارفارد الأميركية إلى أنه لا يوجد حياة أخرى للمخلوقات على أي كوكب غير الأرض.

ليس من أمل في العثور على أي من أشكال الحياة في الفضاء الخارجي بسبب أن الظروف الموجودة على الكواكب الأخرى لا تسمح بها. هذا هو ما خلص اليه العالم الفلكي الدكتور هوارد سميث من جامعة هارفارد الأميركية بعد دراسته وتحليله المعطيات في 500 من الكواكب الأخرى. وهو يقول إن هذه المعطيات تستبعد تماما إمكان نشوء الحياة فيها. وهذا يعني بالطبع أننا الوحيدون في الكون بلا مخلوقات فضائية أخرى يمكن أو لا يمكن الاتصال بها.

ويقول الدكتور سميث إن كوكب الأرض هو الاستثناء الوحيد وسط سائر الكواكب الأخرى. ويضيف قوله: «توصلنا الى ما يفيد أن كواكب مجموعتنا الشمسية – والمجموعات الشمسية الأخرى بالقياس – تختلف جملة وتفصيلا عن الأرض لأنها معادية للحياة بالأشكال التي نعرفها».

وتناول الدكتور سميث، على سبيل المثال، النجم المعروف باسم Hd10180 «إتش دي 10180» الذي أثار قدرا عاليا من الإثارة وسط العلماء والمهتمين بالفلك بعدما اكتشف أن كوكبا يتمتع بحجم الأرض ومظهرها يدور حوله. لكن هذا التشابه أثبت أنه قشري لا أكثر. وحقيقة أنه يوجد على مسافة تقل عن مليوني ميل من الشمس تعني أن درجة الحرارة على سطحه كافية لشواء أي مخلوقات حية عليه، وأنه مجرّد من غلاف جوي وعرضة دائمة بالتالي للإشعاعات الضارة.

و قال إن العديد من الكواكب الأخرى تتميز بمدارات إهليجية (بيضاوية)، ولهذا فهي تعاني من تغيّرات هائلة في درجات الحرارة تمنع الماء من بقائه سائلا وهذا يسد الطريق أمام نمو أي شكل من أشكال الحياة.

و يذكر أن فريقا من العلماء كان قد أعلن في الآونة الأخيرة أن فرص وجود مخلوقات فضائية في كوكب أُكتشف حديثا أنه مشابه للأرض «تبلغ 100 في المائة». وقال البروفيسير ستيفن فوت، الذي قاد البحث في «معهد كارنيغي» بواشنطن، إن لا شك لديه في أن ثمة أشكال للحياة على ذلك الكوكب الصخري الصغير الذي عُلم في سبتمبر / ايلول الماضي انه يدور حول نجم يسمى «غليس 581».

و قالت الصحف البريطانية التي تداولت الخبر إن الآمال التي يقدمها فريق معهد كارنيغي ستنتعش مجددا في الأسابيع القليلة المقبلة عندما يثبت المنظار – المسبار «كيبلر»، التابع لهيئة الفضاء الأميركية «ناسا»، وجود مئات الكواكب غير المعروفة من قبل.

لكن الدكتور سميث يرفض كل هذا قائلا إن الكواكب خارج مجموعتنا الشمسية تختلف تماما عن كواكب هذه المجموعة ولا تبشر بالحياة على سطوحها. وأضاف قوله إنه حتى في حال وجود مخلوقات عليها فمن المستحيل على البشر الاتصال بها.

و قال: «أي أمل في الاتصال بمخلوقات فضائية سيكون محصورا في «فقاعة صغيرة» حول الأرض في الفضاء، ربما على مبعدة 1250 سنة ضوئية منا. وإذا كان لمخلوقات تعيش هنا، فقد لا يكون بوسعها التقاط إشاراتنا أو أن ترسل الينا إشاراتها هي. وحتى إذا أتاحت التكنولوجيا المستقبلية إرسال هذه الإشارات فستستغرق عقودا وربما قرونا بأكملها لتقطع تلك المسافة.

hgtg; ,hglog,rhj hgtqhzdi


hgtg; ,hglog,rhj hgtqhzdi

الشيخ ابوبكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس