عرض مشاركة واحدة
قديم 02-23-2010, 08:37 PM   #1
الشيخ ابوبكر
الشيخ الدكتور ابوبكر : 004915236663720
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,313
افتراضي معلومات عن الهاله

ماذا تعرف عن الهالة؟

الهالة هى موجات كهرومغناطيسية تكون مجال طاقة تظهر حول الجسم وتكون بشكل بيضاوى وهذه الهالة يختلف بعدها وقربها عن الجسم وعادة تكون حول الجسم بمسافة تتراوح مابين عدة بوصات وثلاثة أقدام وفى المتوسط تكون1 قدم ( 30 سم )
هذه الهالة معظمنا لا يراها وإن كان ممكن رؤيتها ببعض التمارين
الأطفال الأكبر من سنتين وأقل من 4 سنوات يرون هذه الهالة ولكن يصعب عليهم التعبير عنها لغويا وأحيانا يتعرفون على ذويهم فى الضوء الخافت بواسطة هالاتهم المميزة
وهناك أيضا بعض الحيوانات التى تستطيع أن ترى الهالة

التفسير العلمي :-


توجد حاليا كاميرات تسمى كاميرا ( كيرلايان ) تستطيع أن تصور هالات الأشخاص ومن قبلها كانت أنواع ( إلكتروجرافيك )

http://tbn0.google.com/images?q=tbn:...mages/aura.jpg

http://tbn0.google.com/images?q=tbn:...4_aura.203.jpg

http://tbn0.google.com/images?q=tbn:...m/WYLDaura.jpg

هذه الهالة تتأثر تأثرا كبيرا بالأفكار وبالحالة النفسية والمرضية وكمثال فهى تبدو بحالة جيدة وبصورة حسنة عند سماع صوت القرآن الكريم بخشوع وتدبر وتبدو متقطعة وغير متماسكة عند سماع الأغانى والموسيقى والافلام الخليعة
كما أن الهالة السليمة والمتماسكة تدل على خلو صاحبها من الأمراض بينما الهالة المنبعجة والمتقطعة والمتكسرة تدل على مرض صاحبها

معلومات الهاله معلومات الهاله

إنَّ هذه الهالة هي عبارة عن مسارات للطاقة بأنابيب طاقيَّة دقيقة وحسَّاسة جدَّاً لدرجة كبيرة، حينما تتعطل إحدى هذه المسارات سواء بإنسدادها أو سوء مرور الطاقة بها نتيجة لتراكمات سُمِّيَّة ناتجة عن الكثير من الأمراض اعتباراً من تعكُّر المزاج وحتَّى السَّرطان،
أي إنَّ المرض يبدأ في هذا المستوى الطَّاقي على شكل قفلٍ لمسارات طاقيَّة معيَّنة أو زيادة في المرور الطَّاقي، ثمَّ يتجسَّد ذلك الخلل الطَّاقي الزَّائد أو النَّاقص على شكل مرض بالجسم المادِّي.
وكذلك المشاعر والنَّوايا والأفكار تبحث عن وسيلة لتترسَّب وتتجسَّد بها،

والتَّشخيص عبرالهالة حقق نجاحا كبيراحيث إنَّ مستوى التَّشخيص والعلاج يتمُّ على مستوى الجسم الأثيري أو الطَّاقي، وبذلك فإنَّ قوَّة التَّشخيص والعلاج تكون أكبر بكثير، إذ إنَّ الجسم الأثيري أقوى من الجسم المادِّي بآلاف المرَّات،

هذا وقد تمَّ تطوير جهاز ألماني الصُّنع يدعى (بروجنوس) يكشف بدقَّة عن الخلل في المسارات الطَّاقية والبالغ عددها الرَّئيسي 12 مساراً، وحتَّى إنَّه بوساطة هذا الجهاز نستطيع اكتشاف الأمراض قبل تجسُّدها بالجسد المادِّي بأشهر ويستطيع المعالج تقديم العلاج الملائم.
إذاً موجات الجسم الكهرومغناطيسي والتي هي حقل طاقي ذبذبي، ستتجسَّد بصورة مادِّيَّة تظهر على الجسم المادِّي بعد فترة تطول او تقصر ولو إستطعنا ان نعالج من اليوم مانراه من قصور فى شكل الهالةلكان أفضل للجسم المادى بصورة كبيرة جدا




lug,lhj uk hgihgi


lug,lhj uk hgihgi

الشيخ ابوبكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس