عرض مشاركة واحدة
قديم 10-22-2013, 10:21 PM   #1
الشيخ ابوبكر
الشيخ الدكتور ابوبكر : 004915236663720
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,313
افتراضي القرين الشر و القرين الخير


القرين يحارب من اجلك ويدافع عنك في وجه كل اعتداء روحي او ادمي ...

فإذا تعرضت لاي هجوم روحي يخرج القرين من الجسد بعملية " التثاؤب"

ويتصدى للهجوم الروحي ... وعلى حسب قوته اما ان يغلب او يُغلب ...

وبعملية التثاؤب ايضاً يعود الى الجسد ... وحينما نستيقظ من النوم ونشد

جسمنا بفرد الايدي فان هذا العمل بوحي القرين لكي ينتشر بالجسد .

واذا تعرضت لمشكلة ما وبلغ بك الغضب مبلغه فانك تفقد السيطرة على

جسدك ويصبح القرين متحكماً بجسدك... فتثور وتغضب وتزمجر بل وربما تقتل أيضاً ...

وبختصار كل فعل منقول او عمل تقوم به وتندم عليه بعدها يكون عمل بوحي القرين .

[/alert]


جاءت الإشارة في القرآن الكريم:
﴿وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ ﴾

( سورة ق الآية: 23)

هذا حسابه, فعل كذا وكذا وكذا, هذا قرينه الملائكي معه كل أعماله:


﴿وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ * أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ * مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ * الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آَخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ ﴾

(سورة ق الآية: 23- 26)

قال قرينه الثاني:


﴿ قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ ﴾

( سورة ق الآية: 27)

﴿وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾


( سورة إبراهيم الآية: 22)
هذه آية تؤكد أن لكل إنسان قريناً ملائكياً وقريناً شيطانياً, فالملائكي يقول لك: افعل واستقم وغض بصرك، أما الشيطاني يقول له: طلع شو صار الله بتوب عليك, لا تدقق, خذ المال الحرام أنت فقير, الآية واضحة.

hgrvdk hgav , hgodv


hgrvdk hgav , hgodv

الشيخ ابوبكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس