الرئيسية / منوعات متفرقه / كتاب شمس المعارف

كتاب شمس المعارف

كتاب شمس المعارف

كتاب شمس المعارف
كتاب شمس المعارف

 

تقرير عن كتاب شمس المعارف

تقرير عن كتاب شمس المعارف هو كتاب يضم العديد من التعاويذ والطلاسم السحرية والأعمال السفلية، وهو من أكثر الكتب الشهيرة في هذا المجال، وتعرض هذا الكتاب للهجوم الشديد في كثير من الدول حتى مُنع طبعته ونشرته، حتى أنه تم تخبئة النسخ الأصلية وتم وضع نسخ محرفة للتقليل من ضرره، في موقع الشيخ الروحاني لجلب الحبيب في هذا المقال سنتناول من هو كاتب هذا الكتاب، وسنتناول أهم ما قيل عنه وعن تاريخه، ولماذا أُثير كل هذا اللغط حول هذا الكتاب.

 

من هو كتاب شمس المعارف

 

مؤلف كتاب شمس المعارف هو شرف الدين أو شهاب الدين أبي العباس أحمد بن علي بن يوسف البوني المالكي، ويقولون أنه صوفي جزائري وكان زاهدًا في الحياة ولا يريد منها شيئًا، كان يتواجد أثناء الحروب الصليبية، وفي التراث يقولون أنه كان هناك منطقة مليئة بالشياطين والجن، وكان أهلها يعانون وبشدة، حتى جاء أبي العباس بن أحمد وحينها هدأت الأمور كثيرًا.

كتب شرف الدين كتاب شمس المعارف وكان حوله الكثير من اللغط والكلام، فهو كتاب خاص بأمور السحر والطلاسم والتعاويذ، كما أنه دخل في عالم لم يدخله أحد من قبله قط، فهو يتحدث عن ما وراء الطبيعة بوضوح ودقة شديدة، حتى أنه ذاع وقتها أن الشياطين والجن ساعدوه في كتابة هذا الكتاب،ويقول البعض أن الكاتب توصل إلى أسرار سحر الفراعنة والمصريون القدامى، كما توقع وتنبأ بالعديد من الأحداث التي حدثت بالفعل حتى بعد موته، ولذلك هو من أكثر الكتب ذائعة الصيت في مجال السحر والشعوذة، وترجم إلى العديد من اللغات، واستخدمه السحرة في الأزمنة والبلدان المختلفة، حتى تضرر منه الكثير، ومنعته العديد من الحكومات من التداول، ولكن ذلك لم يقف أمام إنتشاره، وحتى الآن لم يصل أحد لطبيعة هذا الكتب وكيفية قيامه بكتابة هذا الكتاب، وما السر وراء ما فيه، وذكر المعاصرون لهذا الكاتب كونه كان يميل للغموض والعزلة، وسافر إلى العديد من البلدان في هدوء وسرية، وفي كتابه جمع العديد من الطقوس والتعاويذ والأشخاص من أزمنة وأماكن مختلفة رغم عدم وجود إتصاله بهم، ورغم أنه لم يُذكر من قبل في الكتب السابقة له هذه التعاويذ والوصفات، هناك علامات إستفاهمية كثيرة عن الكاتب، وهناك علامات إستفهام أكثر عن الكتاب نفسه..

 

تقرير عن كتاب شمس المعارف ما بين الخيال والواقع

كتاب شمس المعارف يتناول 40 فصلاً مختلفين، بعض هذه الفصول مفهومة عند قرائتها، والبعض الآخر غير مفهوم عند أغلب الناس، ولم نصل لحل ما فيه، تتناول هذه الفصول السحر حياة الجن من عدة زوايا مثل تحضير وإستحضار الجن، وأسرار بعض الحروف المجمعة والتي ينتج عن تعاويذ، والفلك ومنازل القمر ولكن بزوايا مختلفة، وإحياء الموتي مثل سيدنا عيسى، كما أدخل القرآن وسوره وأسماء الله الحسنى في كتابه، ونظر إليها وحللها بمنظور آخر، كما يذكر الكتاب كيفية تسخير الأشياء والمخلوقات كافة لخدمة الإنسان.

بعد ما لاقاه هذا الكتاب من هجوم البعض أحيانًا، وإبهار الكثير أحيانًا أخرى، تم طباعة الكتاب ولأول مرة عام 1895م وكان يتضمن 577 صفحة، وبعد إنتشاره في الأسواق تعرض الكثير لأضرار بالغة، وكان إنتشاره به خطر كبير على الجميع، ويقال أن من كان يقرأ الكتاب بصوت عالي، كان يشكل ذلك خطراً كبيراً عليه، حيث كانت القراءة الملفوظة تستحضر على الفور كائنات ماورائية، ولم يكن صرفها من السهل، ولكن من يقرأ الكتاب بقلبه دون لسانه لم يحدث له شيء، بعد إنتشار هذا الكلام وبعد العديد من الحوادث المتتالية تم سحب هذا الكتاب من الأسواق، ولم يتم بيعه مرة أخرى، حتى أنه تم حرق العديد من النسخ، ويُقال أن النسخ التي في الأسواق الآن هي نسخ محرفة تم التعديل من الألفاظ التي فيها حتى تقلل من ضرره.

 

آراء حول شمس المعارف

حرم علماء الإسلام قراءة هذا الكتاب وتداوله، حتى أنه منع في البلاد العربية لما فيه من غيبيات وسحر حُرم الحديث عنها.

كتب الكثير من القراء تجربتهم بعد قراءة هذا الكتاب، وكانت تجربتهم دائمًا غامضة ومخيفة، حيث يحاطوا بعدها بالعديد من الظروف الغريبة التي ليس لها تفسير.

أنهى هذا الكتاب حياة العديد من المثقفين والعلماء الذين أرادوا معرفة ما وراءه.

 

قصة كتاب شمس المعارف

إليكم أهم المعلومات عن واحد من أبرز المؤلفات التي أثارت جدلاً فور نشرها وهو قصة كتاب شمس المعارف الذي يعود تاريخ نشره إلى عام 1985م بمدينة بيروت، وهو يُنسب إلى أحد المتصوفين الجزائرين وهو أحمد بن علي البوني الذي ولد في عام 520هـ بمدينة بونة بالجزائر، وقد نشأ على تعلم المذهب المالكي، وتبحر في دراسة الكثير من العلوم، وتوفي في عام 622هـ.

وقد نال إشادة كبيرة من قبل الكثير من المتصوفين على اعتبار أنه واحد من أهم متبعيه، ولكن على الجانب الآخر فقد نال الكثير من الانتقادات من قبل الكثير من الفقهاء نتيجة الأفكار الخطيرة التي كان يبثها في مؤلفاته والتي كان يراها العلماء مخالفة للشريعة الإسلامية، ويعتبر كتاب شمس المعارف واحداً من أشهر كتبه والذي حظر نشره في الكثير من دول العالم العربي، فما السر وراء هذا الكتاب والجدل الكبير المُثار حوله ؟، هذا ما سنعرفه في الشيخ الروحاني لجلب الحبيب.

 

قصة كتاب شمس المعارف

اسم الكتاب بالكامل شمس المعارف ولطائف العوارف الكبرى، وهو يتكون من أربع مجلدات يضم الجزء الواحد منهم ما يقرب من 600 صفحة، كما أنه يشتمل على 4 رسائل من تأليف عبد القادر الحسيني الأدهمي أبرزهم: ميزان العدل في مقاصد أحكام الرمل، زهر المروج في دلائل البروج.
يضم هذا الكتاب ما يقرب من 40 فصل تناول فيها البوني الكثير من الموضوعات الدينية أبرزهم الفصل التاسع الذي تعلق بتسليط الضوء على آيات القرآن الكريم، ثم في الفصل العاشر خصص للحديث عن سورة الفاتحة وأسرارها، وفي الفصل الرابع عشر تركز على الأدعية والأذكار، ثم في الفصل السادس عشر سلط الضوء على أسماء الله الحسنى، وقد تحدث أيضاً عن آية الكرسي في الفصل الثامن عشر، وسورة يس في الفصل العشرين، وقد افتتح الكتاب في الفصل الأول بالحديث عن الحروف المعجمة وأبرز أسرارها.

على الرغم من أن الكثير من الفصول تركزت على الدين إلا أنه لا يبدو كتاباً دينياً من وجهة نظر الفقهاء، وذلك لأنه اشتمل على الكثير من الطلاسم المتعلقة بالسحر والتي تستخدم في تحضير الجن وهو السبب الرئيسي وراء منعه من النشر لأن السحر من الأمور المحرمة في الإسلام، كما أن نشر هذا الكتاب سيشجع ضعاف الإيمان على ممارسته وتحضير الجن في الإضرار بالآخرين، وقد حرّم العلماء النظر إلى الطلاسم الموجودة فيه أو شراء الكتاب وبيعه، وقد انتقد الفقهاء مؤلف هذا الكتاب ونعتوه بالكفر والسحر بعد صدوره.

 

معلومات عن كتاب شمس المعارف الكبرى

كتاب شمس المعارف الكبرى هو كتاب يتناول الحديث عن السحر والجن وكيفية تسخير الجن ويحذر الجميع من قراءته وقد حرم العلماء قراءته لأن التعمق في شئون الجن أمر مرفوض ومكروه في الإسلام وقد ألفه الشيخ أحمد بن علي البوني الأمازيغي المالكي الذي ولد بالجزائر عام 520 هـ وتوفي بالقاهرة عام 622 هـ وقد طُبع الكتاب لأول مرة في بيروت بالمكتبة الشعبية عام 1985 م سنتناول الحديث عن هذا الكتاب على موقع الشيخ الروحاني لجلب الحبيب.

 

كتاب شمس المعارف الكبرى

يعرف الكتاب أيضًا باسم شمس المعارف ولطائف العوارف وهو يتحدث عن كشف الظنون كما كتب تحت العنوان والمقصود بكشف الظنون معرفة السحر وطرقه المختلفة وتحضير الجن والمردة ومعرفة أسماءهم وتسخيرهم فهو يحتوي على الكثير من المعلومات المفهومة وغير المفهومة وهي عبارة عن وصفات لتحضير الجن والمردة وتسخيرهم؛ يحتوي الكتاب على 40 فصل وعندما تمت طباعته لأول مرة في بيروت عام 1985 م قاموا بإضافة 4 رسائل في نهاية الكتاب قد كتبها عبد القادر الحسيني الأدهمي وهي:

 

ميزان العدل في مقاصد أحكام الرمل.

فواتح الرغائب في خصوصيات الكواكب.

زهر المروج في دلائل البروج.

 

لطائف الاشارة في خصائص بداية كتاب شمس المعارف الكبرى.

الفصول الموجودة بالكتاب 40 فصلًا سنذكر منها أول 20 فصل بالترتيب كما توجد في الكتاب وهي:

 

الفصل 1 في: (الحروف المعجمة وما يترتب فيها من الأسرار والإضمارات).

الفصل 2 في: (الكسر والبسط وترتيب الأعمال في الأوقات والساعات).

الفصل 3 في: (أحكام منازل القمر الثمانية والعشرين الفلكيات).

الفصل 4 في: (أحكام البروج الاثنى عشر ومالها من الإشارات والارتباطات).

الفصل 5 في: (أسرار البسملة ومالها من الخواص والبركات الخفيات).

الفصل 6 في: (الخلوة وأرباب الإعتكاف الموصلة للعلويات).

الفصل 7 في: (الأسماء التي كان النبي عيسى يحيي بها الأموات).

الفصل 8 في: (التواقيف الأربعة ومالها من الفصول والدائرات).

الفصل 9 في: (خواص أوائل القرآن والآيات والبينات).

الفصل 10 في: (أسرار الفاتحة ودعواتها وخواصها المشهورات).

الفصل 11 في: (الاختراعات والأنوار الرحموتيات).

الفصل 12 في: (اسم الله الأعظم وما له من التصريفات الخفيات).

الفصل 13 في: سواقط الفاتحة ومالها من الأوفاق والدعوات.

الفصل 14 في: (الرياضات والأذكار والأدعية المستجابات المسخرات).

الفصل 15 في: (الشروط اللازمة لبعض دون بعض في البدايات إلى شموس النهايات).

الفصل 16 في: (أسماء الله الحسنى وأوفاقها النافعات المجريات).

الفصل 17 في: (خواص كهيعص وحروفها الربانيات الأقدسيات).

الفصل 18 في: (خواص آية الكرسي وما فيها من البركات الخفيات).

الفصل 19 في: (خواص بعض الأوفاق والطلسمات النافعة).

الفصل 20 في: (سورة يس ومالها من الدعوات المستجابات).

 

حكم الإسلام في قراءة الكتاب

حرم علماء الدين قراءة كتاب شمس المعارف الكبرى وقالوا لا يجوز النظر فيه أو قراءته أو بيعه أو شراءه لأن السحر من الأمور المحرمة في الدين الإسلامي وكذلك محرم العمل به وتصديق السحرة والمشعوذين وهو من السبع الموبقات التي تحدث عنها الرسول الكريم في حديثه الشريف و بذلك فإن السحر هو كفر بالله و إشراك به.

 

التحذير من قراءة الكتاب

وقد منع الكتاب من الطباعة بعد وقوع العديد من الحوادث الناتجة عن قراءته لأنه يدور حول كيفية تحضير الجن وتسخيره لخدمة الإنسان وتنفيذ ما يطلب منه وذلك من الأمور المرفوضة والمحرمة في الإسلام لأنه يعتبر تدخل تغيير أقدار الناس وأصابتهم بالضرر في حياتهم سواء في أموالهم أو أولادهم أو عملهم وقد تحدث عن الكتاب آغا بزرك الطهراني في موسوعته (موسوعة الذريعة إلى تصانيف الشيعة) قائلاً: {شمس المعارف، ولطائف العوارف في الأدعية، والأوراد، والأذكار، والختومات، والتسخيرات، والتوسلات، بأسماء الله تعالى؛ وغير ذلك من خواص السور، والآيات، وبعض العلوم الغريبة}.

 

قصة كتاب شمس المعارف وضحاياه

شمس المعارف الكبرى أو ما يعرف بلطائف العوارف، كتاب تم خطه للقيام بأعمال سحرية بواسطة الجان تم تحريمها في الشريعة الإسلامية و قد نسبت كتابته إلى (أحمد بن على البوني) الذي توفي عام (622 هجرية).

حرم الله تعالى السحر وما يتبعه من أعمال لذلك فإن تداول ذلك الكتاب أو بيعه، أو شراؤه ومحاولة تقليد ما فيه أو حتى النظر فيه من الأمور المحرمة وينبغي الابتعاد عنها تماماً حتى وإن كان القيام بذلك من باب الفضول، وسوف نتحدث في المقال التالي عبر الشيخ الروحاني لجلب الحبيب عن بعض التفاصيل المتعلقة بذلك الكتاب من أسرار و قصص رويت على لسان ضحاياه.

 

شمس المعارف

ذلك الكتاب الذي تسبب في الكثير من الجدل بين مكذب و مصدق وقد جاء فيه البوني بطرق ووصفات سحرية لم يشهدها أحداً من قبله ولم يستطيع أن يأتي بمثلها أحداً من بعده وهو لغز حير السحرة جميعهم.

تمت طباعة الكتاب للمرة الأولى في بيروت عام (1895 ميلادية)، مؤلف من (577 صفحة)، وقد تمت مراجعة بواسطة المتصوف اللبناني (عبد القادر الحسيني الأدهمي الطرابلسي).

وقد تضمن الكتاب على أربعة فصول مختلفة في نهايته و هي ترتيباً (ميزان العدل في مقاصد أحكام الرمل، فواتح الرغائب في خصوصيات الكواكب، زهر المروج في دلائل البروج، لطائف الإشارة في خصائص بداية كتاب شمس المعارف الكبرى).

تمت مصادرة النسخ المطروحة بالأسواق و يعتقد السحرة أن ما تبقى منها قد لحقه التحريف و الانتقاص من محتواها.

 

قصة كتاب شمس المعارف

يقال عن ذلك الكتاب أنه بمجرد الحصول عليه وقراءته تتغير حياة الإنسان ليبدأ مرحلة جديدة يصاحبه فيها الجن، حيث يتضمن تعاويذ وطلاسم منها ما هو مفهوم و أخرى غير مفهوم.

كما يتضمن الكتاب بعض الأدعية والأحاديث الدينية الغير مستندة على ركائز عقائدية بل هي مجرد درب من دروب الشعوذة، كما تضمن في فصوله عناوين لها صلة بالقرآن الكريم و لكن بطريقة غريبة ومحرفة مثل ما يلي:

 

في أسرار البسملة وما لَها من الخواص والبركات الخفيات.

في خواص آية الكرسي وما فيها من البركات الخفيات.

في أسماء الله الحسنى و أوفاقها النافعات المجريات.

و من الفصول الغربية و الغير مفهومة كذلك:

في الخلوة وأرباب الاعتكاف الموصلة للعلويات.

في خواصّ بعض الأوفاق والطلسمات النافعة.

في الأسماء التي كان النبيّ عيسى يُحيي بها الأموات.

 

وعلى الرغم من عدم فهمنا لمعاني عناوين تلك الفصول إلى أنه بمجرد قراءتها ينتابنا القشعريرة و القلق حول ما تشير إليه من إحياء الموتى و العوالم الخفية المتعلقة بما وراء الطبيعة وقد عُرف عن كاتبه الشح و التقشف و حب العزلة الدائم، إذ أنه لم يتزوج و لم ينجب، ولم يكن يقابل المريدين و لا الأصدقاء.

 

ضحايا كتاب شمس المعارف

نقدم إليكم قصة من القصص التي رويت على لسان أصحابها و من عاشوها نتيجة قراءتهم لذلك الكتاب:

يقول الراوي أنه نظراً لفضوله الجامح حول كتاب شمس المعارف نتيجة للجدل المثار حوله قام بالبحث عنه كثيراً ولم يجده سوى على مواقع الإنترنت و ليس كاملاً بل مجرد مقتطفات و من سوء حظه أن ما قابله كان يتضمن تعويذة تحضير الجان و قد قرأها بصوت مسموع.

يستكمل قوله أنه كان يشعر أثناء نومه بشيء يَشُل حركته ويكتم أنفاسه وقد علم أن ذلك هو الجني المعروف بالجاثوم وقد كان يحاول مقاومته والتغلب عليه، ولم يكن قد استطاع أن يربط بين ما حدث وبين قراءة الكتاب.

في اليوم التالي شعر أنه نصف مستيقظ نصف نائم يرى ثلاثة أشخاص يخرجون من خزانة الملابس وقد اقترب أحدهم منه وقال له هل أنت مستيقظ فقام فزعاً ليجد الغرفة فارغة.

يقول أنه قد ذهب لشيخ وحكى له ما حدث فأخبره الشيخ أن أقوى مردة الجان لا يستطيعون التغلب على سورة البقرة وأن عليك المواظبة على قراءتها يومياً وتركها على التلفاز طوال اليوم وكانت هذه الخطة فعالة في طرد الجان من خارج منزله و حياته، ولم يقوم بالبحث حول ذلك الكتاب العجيب مرة أخرى.

محاولة الاستعانة بالجان في حياتنا و القيام بأعمالنا خاصة لو كان الغرض هو إلحاق الأذى بالغير لا يعد من قبيل الإيمان، بل يتعدى الأمر ذلك و يصل حد الشرك ولعياذ بالله، وجزاؤه النار وبئس المصير، لذلك لابد من الامتناع التام عن البحث حول ذلك الكتاب و إن صادف أحد فواجب عليه القيام بالتخلص منه وإتلافه تجنباً لأذاه عليه و على من سوف يجده بعده. كتاب شمس المعارف

 

عن admin

شاهد أيضاً

سحر التهييج والمحبة

سحر التهييج والمحبة

سحر التهييج والمحبة   الشيخ الروحاني لجلب الحبيب للتواصل معنا الرقم بأعلى الموقع سحر التهييج …